التوقيت المحلي لمدينة الكردي
دخول

لقد نسيت كلمة السر

انت الزائر رقم
برامج تهمك
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

المواضيع الأخيرة
» ميدان المجمع الكردي
من طرف محمود الحفني محمد الخميس 17 سبتمبر - 3:23

» طريقة ربط جهازين كميبوتر او اكثر وانشاء شبكه داخليه بينهما في بعض الاحيان تحتاج لعمل شبكه بين جهازين وذلك لنقل الملفات من جهاز الي جهاز اخر
من طرف محمود الحفني محمد الإثنين 24 أغسطس - 3:14

» عرض اليوم 24/8/2015 جهاز اتش بي
من طرف محمود الحفني محمد الإثنين 24 أغسطس - 2:41

» ازمة الانابيب
من طرف محمود الحفني محمد الجمعة 13 مارس - 3:24

» اسكربت دمج 3 خطوط ان تي اتش بريدج nth
من طرف محمود الحفني محمد الثلاثاء 10 مارس - 3:51

» البرنامج العملاق لسحب واستعادة تعريفات الجهاز DriverMax 7.52 بحجم 6 ميجا تحميل مباشر وعلى اكثر من سيرفر .
من طرف محمود الحفني محمد الثلاثاء 10 مارس - 3:27

» إصابة 3 عمال في انفجار تقني بمحطة كهرباء طلخا
من طرف محمود الحفني محمد الإثنين 9 مارس - 2:45

» إصابة 3 عمال في انفجار تقني بمحطة كهرباء طلخا
من طرف محمود الحفني محمد الإثنين 9 مارس - 2:42

» البقاء والدوام لله الحاح / محمود ريحان في زمة الله اللهم ارحمه واغفر له
من طرف محمود الحفني محمد الخميس 5 مارس - 2:01

» تعريف كروت النت الشهيرة Intel Network Connections Software 20.0 تحميل مباشر .
من طرف محمود الحفني محمد الخميس 5 مارس - 1:25

counter histat

الجنود الأمريكيون العائدون من العراق يواجهون مشاكل نفسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الجنود الأمريكيون العائدون من العراق يواجهون مشاكل نفسية

مُساهمة  محمود الحفني محمد في الثلاثاء 31 أغسطس - 3:26

الجنود الأمريكيون العائدون من العراق يواجهون مشاكل نفسية
جسي المر
بي بي سي - واشنطن

تجمع حشد من العائلات لاستقبال آخر فوج من القوات الأمريكية المقاتلة في العراق





تقول
اليسا افرشد ابنة الست سنوات "أنا سعيدة لأن أبي سيعود إلى المنزل"، كانت
الساعة الواحدة بعد منتصف الليل واليسا تنتظر عودة والدها من العراق بعد
عام من خدمته هناك.
والرقيب جايسون افرشيد هو واحد من 300 عضو من اللواء الرابع يعودون إلى قاعدتهم العسكرية.
وتجمع
حشد من العائلات في غرفة للرياضة داخل القاعدة بانتظار وصول الجنود و قد
تعالى الصراخ ما ان دخل الجنود الى القاعة وقد سبقهم عزف الفرقة الموسيقية
العسكرية.
وما أن عانق جايسون زوجته و
طفلتيه حتى بدأت زوجته بالبكاء وقالت "اشعر بالأرتياح لانني لن اقلق عليه
بعد اليوم، فهو سيعود الى المنزل كل يوم".
وقال جايسون وهو يحمل ابنته بين ذراعيه "لقد كانت سنة طويلة، كانت سنة طويلة جدا".
ويشكل
هؤلاء الجنود آخر فوج من القوات المحاربة العائدة من العراق، وكان اللواء
الرابع قد توجه الى هناك عام 2007 تطبيقا لقرار زيادة عدد القوات انذاك.
لكنهم
لا يتحدثون اليوم عن الحرب أو نتائجها، بل يضحكون مع اطفالهم ويتحدثون عن
رحلتهم الى عالم ديزني وحفلات الباربكيو المقبلة والبحث عن منازل جديدة.
"شهر العسل"


لكن على الرغم من مغادرة هؤلاء الجنود ساحة المعركة، إلا أن بعض الخبراء يحذرون من خطورة المرحلة المقبلة بالنسبة لهم.
ويرى خبراء أن حالات الاحباط والانعزال والارق والغضب هي جزء فقط من المشاكل النفسية والاجتماعية التي ستواجه بعضهم.
فقد
سعى الجيش الأمركي منذ سنوات للتعمال مع الارتفاع السريع في معدلات
الانتحار، حيث تم تسجيل أكثر من ألف حالة انتحار في صفوف القوات الأمركية
منذ عام 2005.
ودفعت هذه الأرقام البنتاجون العام الماضي إلى تشكيل لجنة لمكافحة ظاهرة الانتحار في صفوف القوات الأمريكية.
ويقول
سكوت سوايم وهو جندي سابق ومحلل نفسي إن المرحلة الاولى من عودة الجنود
تعرف بـ"شهر العسل"، لكن المشاهد المروعة التي تبقى في اذهانهم يستحيل
محوها.

ويضيف "درجة الاحباط هائلة
ومعدلات الأنتحار فاقت المعدلات المعتادة، ولا يعرف أحد ما يدور في أذهان
الجنود في حالات الانتحار، وهذا مخيف".
مأساة ديفيد


على
بعد أميال من مكان الاحتفال بعودة الجنود، جلس جوزف رامزي في منزله ولم
يشارك في الحفل لان ابنه ديفيد، الممرض في الجيش الأمريكي انتحر عام 2006.
عاد
ديفيد من العراق عام 2006، ورغم بعض التغيير في تصرفاته لم يتوقع جوزف هول
ما رأى في منزله في السادس من يوليو سبتمبر ،بعد اسبوعين من عودة ابنه.

يروي جوزف ما حدث قائلا "دخلت المنزل ولم اره، فتوجهت بسرعة الى غرفة نومه ورأيته ممددا على سريره و قد أطلق النار على نفسه".

ويواصل
"كان حيا عندها وآخر جملة تلفظ بها كانت (ابي انا اسف، لا اريد ان اسبب
الاذى لاحد لكنني حاولت ان أطلب المساعدة و لم يساعدني احد)، و بعد دقائق
معدودة فارق الحياة".
وكشفت الوثائق الطبية لاحقا ان ديفيد حاول الانتحار في العراق لكن الجيش لم يعلم ذويه بالأمر.
وقد
تحدث ديفيد لوالده عدة مرات عن قلقه ازاء رؤية الاطفال العراقيين الذين
تعرضوا للأذى وكان يضطرب لرؤية الاشلاء و الجثث من دون رؤوس اصحابها.

ويعرب
والد ديفيد عن ألمه قائلا "لقد شاهدت عودة الجنود من العراق وتمنيت لو كنت
هناك وأن يدخل ابني مع بقية الجنود، الآن اتمنى ان يعتني بلدنا بطريقة
افضل بالجنود العائدين من ساحة القتال".

ولا يلقي جوزف
اللوم على الحرب في العراق، فهو يرى أن ابنه تطوع في الجيش لمساعدة
الاخرين بخبراته الطبية، لكنه يضيف ان انتحار ابنه ما كان ليحدث لو قام
الجيش بمساعدته.
و يضيف "اتمنى ان يعتني بلدنا بطريقة افضل بالجنود العائدين من ساحة القتال، فهم يستحقون معاملة تليق بأي جنرال".
avatar
محمود الحفني محمد
المشرف العام علي المنتدي
المشرف العام علي المنتدي

عدد المساهمات : 2986
نقاط : 7823
تاريخ التسجيل : 18/06/2010
العمر : 36
الموقع : الكردي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى