التوقيت المحلي لمدينة الكردي
دخول

لقد نسيت كلمة السر

انت الزائر رقم
برامج تهمك
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

المواضيع الأخيرة
» ميدان المجمع الكردي
من طرف محمود الحفني محمد الخميس 17 سبتمبر - 3:23

» طريقة ربط جهازين كميبوتر او اكثر وانشاء شبكه داخليه بينهما في بعض الاحيان تحتاج لعمل شبكه بين جهازين وذلك لنقل الملفات من جهاز الي جهاز اخر
من طرف محمود الحفني محمد الإثنين 24 أغسطس - 3:14

» عرض اليوم 24/8/2015 جهاز اتش بي
من طرف محمود الحفني محمد الإثنين 24 أغسطس - 2:41

» ازمة الانابيب
من طرف محمود الحفني محمد الجمعة 13 مارس - 3:24

» اسكربت دمج 3 خطوط ان تي اتش بريدج nth
من طرف محمود الحفني محمد الثلاثاء 10 مارس - 3:51

» البرنامج العملاق لسحب واستعادة تعريفات الجهاز DriverMax 7.52 بحجم 6 ميجا تحميل مباشر وعلى اكثر من سيرفر .
من طرف محمود الحفني محمد الثلاثاء 10 مارس - 3:27

» إصابة 3 عمال في انفجار تقني بمحطة كهرباء طلخا
من طرف محمود الحفني محمد الإثنين 9 مارس - 2:45

» إصابة 3 عمال في انفجار تقني بمحطة كهرباء طلخا
من طرف محمود الحفني محمد الإثنين 9 مارس - 2:42

» البقاء والدوام لله الحاح / محمود ريحان في زمة الله اللهم ارحمه واغفر له
من طرف محمود الحفني محمد الخميس 5 مارس - 2:01

» تعريف كروت النت الشهيرة Intel Network Connections Software 20.0 تحميل مباشر .
من طرف محمود الحفني محمد الخميس 5 مارس - 1:25

counter histat

بدء تنفيذ قرار حظر تصدير القمح الروسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بدء تنفيذ قرار حظر تصدير القمح الروسي

مُساهمة  محمود الحفني محمد في الأحد 15 أغسطس - 3:37

بدء تنفيذ قرار حظر تصدير القمح الروسي







يهدف القرار إلى ضبط الأسعار





دخل
قرار حظر تصدير القمح الروسي الى نهاية العام حيز التنفيذ اليوم الأحد،
وكان القرار قد صدر نتيجة موجة الحر التي ضربت روسيا و ما نجم عنها من
حرائق دمرت ما يقرب من ثلث إنتاج القمح الروسي لهذا العام.
ويتوقع
بعض المراقبين أن يتم تمديد الحظر الى العام القادم، خاصة وأن أسواق القمح
يسودها الإرتباك الشديد بعد الفيضانات العارمة التي اجتاحت باكستان، ودمرت
معظم المحاصيل الزراعية هناك.
وروسيا هي من
أكبر الدول المصدرة للحبوب كالقمح والشعير، ومن المرجح أن يؤدي هذا الحظر
إلى رفع أسعار الخبز في مناطق عديدة كالشرق الأوسط.
ويهدف
الحظر إلى ضبط أسعار الغذاء داخل روسيا ذاتها.غير أن بيانات وزارة الزراعة
فيها قد أظهرت أن محصول هذا العام قد لا يكفي الطلب عليه في الداخل أيضا.
ويقول ريتشارد جالبن مراسل بي بي سي في موسكو إن قرار الحظر المؤقت غير مفاجئ فيما تحاول روسيا وقف الارتفاع الحاد في أسعار الغذاء.
فهناك تقارير من أنحاء البلاد عن ارتفاعات حادة في أسعار الدقيق، وفي موسكو نفسها ارتفع سعر الخبز بنسبة 20%.
ويقول
مراسلون إن الحظر المؤقت لا يعود لأسباب اقتصادية فحسب، فالروس يتناولون
الخبز مع كل شيء تقريبا، ولارتفاع أسعار الخبز تقليديا القدرة على تأجيج
الاضطرابات الشعبية.
عجز


ولم
تتمكن قيادة البلاد من تحديد موعد انتهاء الحظر.فقد توقع الرئيس ديمتري
ميدفيديف أن يصبح في الممكن رفع هذه الإجراءات قبل نهاية العام.
إلا أن رئيس الوزراء فلاديمير بوتين ألمح إلى أن الحظر قد يستمر خلال عام 2011.
وقال بوتين إن محصول هذا العام قد ينخفض إلى 60 مليون طنا، وهو أقل بكثير من محصول العام الماضي (97 مليون طن).
وتحتاج روسيا 80 مليون طن تقريبا لتغطية الاستهلاك الداخلي، وبالتالي فقد يحدث هناك عجز أمام المستهلك الروسي بمقدار 20 مليون طن.
ويقول
الكرملين إنه سيتم إجراء محادثات حول هذه المسألة في تشرين الأول/أكتوبر
المقبل.وصدرت روسيا العام الماضي ربع محصولها من الحبوب لعام 2009.
وتنتج روسيا نوعا طريا من القمح يصلح لصنع الخبز غير المخمر، ولذا تصدر كميات كبيرة من إنتاجه إلى الشرق الأوسط.
ومصر هي السوق الأكبر لهذا القمح، تليها تركيا وسورية وإيران ثم ليبيا.
ويقول محللون إنه من المرجح أن تكون هناك زيادة بسيطة في سعر القمح هذا العام.
إلا أنهم يتوقعون انخفاض السعر بسرعة لأن الولايات المتحدة ـ أكبر مصدر للقمح في العالم ـ تتوقع جني محصول غير عادي هذا العام.
وتوقع الاقتصاديون هذا الأسبوع أن تؤدي موجة الحر والحرائق إلى انخفاض الناتج الإجمالي المحلي بمقدار 15 مليار دولار.
ويتوقع
أن يتسبب هذا الانخفاض والذي لا يشمل تكلفة إعادة بناء مئات المنازل
المدمرة في إبطاء تعافي البلاد من الأزمة العالمية الحديثة.
وتشتعل المئات من الحرائق في أواسط روسيا منذ ثلاثة اسابيع.
وقتل أكثر من 50 شخصا في هذه الحرائق، ويعتقد أن أعدادا أكبر قد تأثرت بسبب سحب الدخان التي لفت موسكو ومنطق أخرى.
ومعدل
الوفاة في موسكو حاليا هو ضعف المعدل العادي بالنسبة لهذه الفترة من
العام، وفيما تجنب المسؤولون ربط ذلك بارتفاع الحرارة أوسحب الدخان، إلا
أن الأطباء يقولون ذلك سرا.
وقد خففت الأمطار الغزيرة التي هطلت على موسكو السبت على أهلها للمرة الأولى منذ أسابيع.
غير أن الحرائق لا تزال تشتعل حول موسكو وفي مناطق أخرى من البلاد.
وقد
أعلنت وزارة الحالات الطارئة الروسية في بيان امتداد الحريق في محمية
طبيعية تقع قرب مركز ساروف النووي الروسي والذي يبعد حوالي 500 كيلومتر
شرق موسكو.
وقالت الوزارة ان "الحريق الذي
نشب قبل يومين في الجزء الشرقي من المحمية الطبيعية ـ حيث ضربت صاعقة
أشجار صنوبر ـ يتقدم وبات يشكل خطرا".
ولم يوضح البيان المسافة التي تفصل بين الحريق والمنشآت التي تصنع فيها رؤوس نووية
المصدر بي بي سي العربية.
avatar
محمود الحفني محمد
المشرف العام علي المنتدي
المشرف العام علي المنتدي

عدد المساهمات : 2986
نقاط : 7823
تاريخ التسجيل : 18/06/2010
العمر : 36
الموقع : الكردي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى